الشباب

انطلاقاً من إيماننا ببناء مُجتمع قارئ يهتمّ بذاته، ويُدرك القضايا التي تدور من حوله، نؤمن بضرورة بناء شباب قارئ، بدءاً ببناء مجموعات شبابيّة متينة ومتمكّنة، تهتم بالأدب والفنّ، يجري العمل معها على تطوير قدُراتها، وتحفيز روح العمل في فريق والعمل الجماعي من خلال الخوض في أنشطة مشتركة وجماعيّة وتطوّعيّة وتدريبيّة.كما وتستمرّ محاولة تعريف الشّباب على قدراتهم الشّخصيّة على المُستويين الفردي والجمعي، من خلال خوضهم تدريبات في مهاراتهم. وأيضاً محاولة كشفهم على مجتمع الكتابة الفلسطيني من خلال نقاشات كتب، واستضافة كتّاب. وأصحاب تجارب فنّيّة أو تجارب تحمل قيم ومعارف جديدة.

ونسعى في مؤسّسة تامر للتّعليم المُجتمعي لإدارة وتفعيل المجموعات الشبابية التطوّعية التي تقوم تامر على احتضانها وبنائها، والتي تقدّم عدداً من المشاريع والبرامج التطوعية تهدف إلى رقيّ المجتمع وتنميته في المجالات المختلفة.
ومن ثمّ ننطلق لتعزيز العلاقات بين الفرق من المناطق التي يوجد بها فرق شبابية من خلال أنشطة مشتركة، هو لواحد من أهمّ الأمور التي يجري العمل عليها، سعياً لفتح المعارف الفلسطينيّة بين أطر الشّباب على بعضها، لتصبح التّجربة أغنى وأثرى.  بالإضافة لمحاولة تشبيك فرق الشّباب في مؤسّسة تامر مع فرق الشّباب في المؤسّسات الشّبابية الاخرى، لتوطيد العلاقات مع المجتمع المحلّي، والمُجتمع الشّبابي.

ونهدف لبناء فرق شبابيّة، متعاونة، وواعية، وتعمل على تطوير قدراتها، وإفادة المُجتمع، من خلال المحاور التّالية (برامج شبابية، دورات تدريبية، أنشطة تطوّعيّة، رحلات دوريّة، حملات، لقاءات مع أصحاب ذوي خبرة وتجارب) من أجل تحقيق منظومة من القيم والمبادئ الدّافعة للمُبادرة بشكل طوعي غير إلزامي، النّابع من الحرص على المُجتمع، وتمكينه وتطويره. والمبني على أسس من الانتماء المتضمّنة الجهود الفرديّة والجماعيّة.
تقوم الفرق على الاحترام المتبادل فيما بين الأفراد في الفريق، واحترام القوانين من أجل خلق حالة من التّعاون والمُبادرة، تجاه المُجتمع بمبادرات قيّمة، وترك أثر على المُجتمع، لتحقيق مجموعة من القيم المُجتمعيّة، من التآلف، وحبّ الآخر، والحرص على العلاقات المُجتمعيّة، وإكسابهم الخبرات العمليّة، من تواصل مع الآخرين.

أهدافنا:

  • التّطوّع:

         1   خدمة المُجتمع بالأنشطة التّطوّعيّة والفعاليّات.

         2   نشر ثقافة العمل التطوعي، وتزيز العمل الشّبابي فيه، وذلك بتفعيل طاقات الشباب والمجموعات الشبابية وتأهيلهم للقيام بمبادرات وأفكار متميزة يعكسونها على ذاتهم والآخرين، لخدمة المجتمع بأساليب مبتكرة.

         3   تنمية مهارات الشباب في مجال العمل التطوعي.

  • فرق شبّابيّة:

         1   بناء علاقات شبابية مميزة.

         2   بناء فرق شبابيّة فاعلة.

         3   تعزيز الشراكات مع الجهات في المُجتمع المحلّي.

  • مهارات الأفراد:

         1   تطوير مهارات الأفراد في مواهبهم، وإتاحة الفُرص لهم. من خلال الكتابة والرّسم والتّمثيل، والتّصوير.

         2   تعزيز ثقتهم بملَكاتهم، من خلال العمل على تدريبات.

         3   منح الأفراد قيم مُجتمعيّة، وربطهم بالواقع الذي يعيشونه، من خلال تجارب مُجتمعيّة.